Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Sign In

 منتدى الإمارات الاقتصادي

حول منتدى الإمارات الاقتصادي

في ضوء النجاح الذي حققه ملتقى الإمارات للآفاق الاقتصادية، وملتقى الإمارات للتخطيط الاقتصادي، تم دمج الحدثين ليصبح ناتج الشراكة "ملتقى الامارات الاقتصادي"، منصة واحدة تضم قاعدة واسعة من المعنيين بشؤون الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومستجدات التخطيط الاقتصادي للإمارات. ومن المتوقع أن يحتل الملتقى مكانة مرموقة يشكل واحداً من أبرز الفعاليات السنوية في الإمارات ويبدأ بتنظيم فعالية الافتتاح في دبي لتستضيفه بقية الإمارات على التوالي.

ويعتبر المنتدى جزءًا من الأجندة الوطنية لدولة الإمارات خلال الأعوام السبع المقبلة .وتتضمن الأجندة خططًا مستمرة تستهدف الوصول بالإمارات إلى مصاف الدول الأكثر ابتكارًا في العالم بحلول عام 2021 (رؤية الإمارات 2021، الاستراتيجية الوطنية للابتكار، استراتيجية الصحة في دبي 2021، رؤية عجمان 2021، رؤية الشارقة السياحية 2021) بالإضافة إلى أجندات عام 2030 التي تشمل الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبو ظبي والرؤية البيئية 0302 لإمارة أبوظبي واستراتيجية دبي الصناعية 2030 واستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد.

 

الهدف

استكمالاً لمسيرة النجاح التي حققتها المنصتان السابقتان،  يهدف منتدى الإمارات الاقتصادي إلى تقديم المعلومات لصناع السياسات وتعزيز التفكير الاستراتيجي والتعريف بريادة الأعمال المسؤولة بالطرق الأكثر ابتكارًا بما يصب بمصلحة المجتمع. ولتحقيق هذه الغاية، يجمع منتدى الإمارات الاقتصادي أهم الجهات الحكومية وقطاع الأعمال والمؤسسات الإقليمية والدولية وأبرز الأكاديميين وغيرهم من قادة المجتمع مرةً كل عام لتبادل المعلومات والخبرات خلال جلسات نقاشية مفتوحة.


وموضوع المنتدى لهذا العام هو ”الاقتصاد الريادي في الإمارات: مرونة، نمو وازدهار ". وتتمثل أهدافه بما يلي:

  1. عرض ومناقشة الآفاق الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة والإمارات السبع .
  2. إلقاء الضوء على الخطط الاستراتيجية الحالية التي تبنتها كل إمارة والحكومة الاتحادية ،وتبادل الخبرات والدروس المستفادة، وتحديد مجالات لتعزيز التعاون.
  3. تسليط الضوء على المبادرات والمشاريع الجارية والمقترحة في القطاعين العام والخاص والتي تهدف إلى دعم النمو على المدى القصير إلى المتوسط. 

 

الفئات المستهدفة

ممثلي كبرى الشركات وصانعي السياسات وقادة الفكر والمبتكرين والطلبة والخبراء من الإمارات وخارجها.

 

الاقتصاد الريادي في الإمارات

في الوقت الذي تسعى فيه دول العالم إلى إعادة صياغة سياساتها تجاه التنافس والنمو والازدهار، تواصل الإمارات سيرها بخطى ثابتة على المسار الذي اختارته لها قيادتها منذ عقود ،والتي ترتكز على الانفتاح على التجارة والاستثمارات وتمكين الأفراد وتبادل الأفكار؛ وتنويع القوى العاملة؛ وتعزيز روح وثقافة ريادة الأعمال؛ وتطوير علاقات التعاون والتحالف. وقد مهد هذا الطريق لظهور بيئة صديقة للأعمال في الإمارات العربية المتحدة لا مثيل لها في المنطقة العربية، وتحتل المركز الحادي عشر على مستوى العالم بحسب تقرير البنك الدولي عن سهولة مزاولة الأعمال 9102. وقد أدت مجموعة خيارات السياسة الاقتصادية، التي تبنتها قيادة الإمارات، إلى ظهور مفهوم الاقتصاد الريادي، وهو نموذج جديد وفريد من نوعه للتنمية الاقتصادية حيث تلعب القيادة والرؤية والشمولية والشجاعة دورًا حاسمًا في دفع عجلة النمو المستدام وتعزيز الرخاء.

وقد أرسى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أهم خصائص الاقتصاد الريادي في مقولته: "عندما يتردد الناس بسبب التغيرات في الظروف الاقتصادية، نسارع نحن إلى التغيير، وعندما يخافون من المستقبل ،نسارع نحن إلى بنائه."

إن اقتصاد الإمارات الريادي هو نموذج تنموي يقوده قادة يتمتعون برؤى تستشرف المستقبل وتخطو إليه بجرأة وشجاعة.  ويقوم هذا النموذج على إشراك جميع الاطراف المعنية في تحديد أهداف واضحة وشفافة من خلال خطط استراتيجية متتالية توفر خرائط طرق تفصيلية للمراكز التي نتطلع نحن والجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص إلى تبوئها في العام المقبل والسنوات اللاحقة.  وهذه الخرائط والأهداف هي ثمرة المشاركة المستمرة والمناقشات ثم الاتفاقات مع جميع الأطراف المعنية.  علاوة على ذلك،  تقوم الحكومة بدورًا تشاركيًا وتنظيميًا وتنسيقيًا في تنفيذ هذه الخطط، وفي اتخاذ إجراءات جريئة واستثمار مواردها الخاصة في إطلاق مشاريع جديدة ومبتكرة تهدف إلى تحفيز الاستثمارات في القطاع الخاص.

وفي هذا السياق، يتم تنظيم منتدى الإمارات الاقتصادي هذا العام مؤلفًا من ثلاث جلسات نقاشية وأربع جلسات جانبية.  وستقوم الشركات الرائدة من القطاع الخاص وصناع السياسات والخبراء بمشاركة وجهات نظرهم وتجاربهم،  وسوف يسلطون الضوء على الخيارات المتاحة للمستقبل، وستتبع كل حلقة نقاش جلسة أسئلة وأجوبة.

منتدى الإمارات الاقتصادي

.